مليار رسالة أمل من الإمارات إلى العالم

تشكل مبادرة " مليار وجبة" أكبر مبادرة من نوعها في المنطقة في المجال الإنساني والخيري، تستهدف توزيع مليار وجبة في 50 دولة حول العالم، وتوفير الدعم الغذائي للفئات الأقل حظاً من الأفراد والأسر والنساء والأطفال، وذلك في إطار نهج شمولية العمل الإنساني الذي تتبعه دولة الإمارات بتقديم المساعدة والعون لمن هم بحاجة لهما في كافة المجتمعات دون تمييز، ولتكون بمثابة مليار رسالة أمل من الإمارات إلى العالم.
تستكمل مبادرة "مليار وجبة" حملتي "10 ملايين وجبة" و"100 مليون وجبة" اللتين تم تنظيمهما بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" في شهر رمضان من عامي 2020 و2021.
تنفذ مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية المبادرة، بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم الخيرية والإنسانية والشبكة الإقليمية لبنوك الطعام وبرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة وبالتنسيق مع المؤسسات المختصة في الدول المستهدفة، إلى جانب عدد من الجهات والمؤسسات في دولة الإمارات.

رؤيتنا

تستمد مبادرة " مليار وجبة" جوهر رؤيتها من رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" الذي يولي العمل الإنساني واستدامته وتوسيع نطاقه أولوية كبرى ليعم البشرية حول العالم

رسالتنا

تلتزم رسالة مبادرة "مليار وجبة" بالتوجه الراسخ لدولة الإمارات في مجال العمل الإنساني ورؤى وفكر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، الداعمة للتضامن الإنساني، والنهج الثابت الذي أرساه الآباء المؤسسون للدولة، وقيم الجود والعطاء المتأصلة في المجتمع الإماراتي، عبر توفير مليار وجبة لصالح الفئات الأقل حظاً حول العالم دون تمييز، لتكون بمثابة مليار رسالة تضامن إنساني وأمل من دولة الإمارات إلى العالم.

أهدافنا

- تكوين منظومة مجتمعية ومؤسساتية داعمة للعمل الإنساني تضم شخصيات بارزة ومؤثرة ومؤسسات فاعلة من داخل وخارج مجتمع الإمارات.
- تعزيز مكانة دولة الإمارات ودورها الرائد إقليمياً وعالمياً في مجال العمل الإنساني والإغاثي.
- خلق حراك مجتمعي داعم لأهداف الحملة وتوفير مليار وجبة للمحتاجين في 50 دولة حول العالم
- تعزيز قيم العطاء والتضامن الإنساني الراسخة في دولة الإمارات ومجتمعها عبر مبادرة إنسانية عالمية مستدامة.
- تمكين الأفراد والمؤسسات ومجتمع الأعمال والمؤسسات الخيرية والإنسانية من المساهمة في العمل الإنساني.
- تعزيز الوعي الفردي والمجتمعي والمؤسسي بأهمية مكافحة هدر الطعام

الشركاء